الرئيسية / الصحة / انقاص الوزن : العشبة السحرية والموصى بها علميا للحد من السمنة

انقاص الوزن : العشبة السحرية والموصى بها علميا للحد من السمنة

انقاص الوزن : العشبة السحرية والموصى بها علميا للحد من السمنة و البدانة

الحل العلمي و الطبيعي لعلاج السمنة و البدانة

أصبح العديد من الناس يعيشون في دوامة محاولة انقاص الوزن و التخسيس قصد تحسين مستوى الصحة و اكتساب جسم رشيق، و صحي. في هذا المقال سنستعرض معكم بعض الحلول و الإستراتيجيات المنصوح بها قصد إنقاص الوزن بسرعة؛ أيضا سنكتشف معا الوصفة الفعالة المكونة من عنصر واحد فقط لكبح و محاربة السمنة و البدانة.

حدد العلم عدة عوامل مُسببة للسمنة، لعل أهمها مرتبط بشكل مباشر بعوامل وراثية، اتباع نظام غذائي غير صحي، خلل في بعض الافرازات والهرمونات التي يفرزها الجسم،  استخدام بعض الأدوية، أو بعض العوامل البيئية والاجتماعية.

هناك العديد من الطرق و الخيارات التي انتشرت مؤخرا لعلاج مشكل الوزن الزائد أو السمنة بوصفات طبيعية، كالإعتماد على ريجيم انقاص الوزن في شهر . إلا أن معظمها يفتقر إلى دليل علمي.

لكن هناك دراسات علمية تشجع على اتباع بعض الطرق الفعالة لإنقاص الوزن بشكل آمن. فوفقا للمراكز الطبية الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، اتباع حميات غذائية معينة كفيل لإنقاص الوزن الزائد.

يؤكد الدكتور المهندس محمد فايد، الأخصائي في علم التغذية و الأغذية و الميكروبيولوجيا الصناعية و البايوتيكنولوجيا الغذائية، و العضو السابق بأكاديمية نيويورك للعلوم أن الناس قادرون على إنقاص وزنهم و ذلك باتباع استراتيجيات مدعومة ببحوث علمية نستعرضها معا في هذه اللائحة:

1. الصوم:

أشارت العديد من الدراسات إلى أن الصيام المتقطع على المدى القصير، يساعد كثيرا على تخسيس اجسامنا و تخفيف الوزن.

2. ممارسة الرياضة:

وجدت إحدى الدراسات أن تسجيل كل ما يأكله الشخص الذي يعاني من السمنة، بالإضافة إلي وضع برنامج تتبع ثابت للنشاط البدني يساعد بشكل كبير في إنقاص الوزن.

إذا أراد شخص ما إنقاص وزنه، فيجب أن يكون على دراية بكل ما يأكله ويشربه كل يوم. الطريقة الأكثر فاعلية للقيام بذلك هي تسجيل كل ما تستهلكه، سواء في مذكرة أو متعقب الطعام عبر الإنترنت.

3. الأكل بحذر:

الأكل الواعي يعني مراقبة كيف و أين يتم أكل الطعام. فمعظم الناس يميلون إلى تناول الطعام بسرعة أثناء توجههم للعمل، أوفي السيارة، أو في أماكن العمل في مكاتبهم، أو أثناء مشاهدة التلفزيون. نتيجة لذلك، لا يكاد يعرف هؤلاء الطعام الذي يتناولونه.

تناول الطعام ببطء: خذ بعض الوقت لمضغ الطعام وتذوقه. تساعد هذه التقنية على خسارة الوزن، حيث أنها تمنح الشخص ما يكفي من الوقت لالتقاط الإشارات التي تشير إلى أن المعدة على وشك الإمتلاء و الشبع، و بالتالي منع الإفراط في الأكل.

تشمل الأساليب الصحية لتناول الطعام أيضا الجلوس أثناء تناول الطعام، و عدم تشغيل التلفاز أو اللابتوب أو الهاتف.

4. الحد من تناول السكر والكربوهيدرات المكررة:

الكربوهيدرات المكررة هي الأطعمة المصنعة بشكل كبير والتي لم تعد تحتوي على نسبة عالية من الألياف والمواد المغذية الأخرى. وتشمل هذه الأرز الأبيض والخبز والمعكرونة.

تعتبر هذه الأطعمة سريعة الهضم، إذ يتم تحويلها إلى سكر جلوكوز بسرعة فائقة. يدخل الجلوكوز الزائد الدم ويثير هرمون الأنسولين، الذي يشجع على تخزين الدهون في الأنسجة الدهنية. الشيء الذي يساهم في زيادة الوزن.

يجب استبدال السكر و الأطعمة المصنعة بالمزيد من الخيارات الصحية التي قد تشمل:

شرب الما بكثرة، تناول الفواكه و المكسرات، البذور، الشاي بالأعشاب والماء المنكه بالفواكه.

5. تناول الكثير من الألياف:

اعتماد الكثير من الألياف في النظام الغذائي يمكن أن يزيد من الشعور بالشبع و الامتلاء، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

الأطعمة الغنية بالألياف تشمل:

حبوب الإفطار الكاملة، معكرونة القمح الكامل، الخبز المصنوع بالحبوب الكاملة كالشوفان والشعير.

فواكه وخضراوات، البازلاء والفول والبقول، و المكسرات والبذور.

6. اعتدال بكتيريا الأمعاء:

تؤدي زيادة تناول الفواكه والخضراوات والحبوب في النظام الغذائي إلى زيادة امتصاص الألياف و تعزيز وظائف البكتيريا الجيدة في الأمعاء. الشيء الذي قد يساعد على تعزيز فقدان الوزن لدى الناس الذين يعانون من مشكل السمنة.

7. الحصول على نوم جيد:

حيث أظهرت العديد من الدراسات أن الحصول على أقل من 5-6 ساعات من النوم في الليلة يرتبط بزيادة الإصابة بالبدانة. هناك عدة أسباب وراء هذا.

إذ تشير الأبحاث إلى أن النوم غير الكافي أو الرديء الجودة يبطئ عملية تحويل الجسم للسعرات الحرارية إلى طاقة، أو ما يصطلح عليه  بعملية الأيض. عندما تكون عملية الأيض أقل فاعلية، قد يخزن الجسم طاقة غير مستخدمة كدهن. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي ضعف النوم إلى زيادة إنتاج الأنسولين وهرمون الكورتيزول، مما يؤدي بدوره إلى زيادة تخزين الدهون.

عدد الساعات التي ينامها الشخص يؤثر أيضا على تنظيم هرمونات السيطرة على الشهية leptin و ghrelin .

8. إدارة التوتر:

يؤدي الإجهاد إلى إطلاق هرمونات مثل الأدرينالين والكورتيزول فعندما يكون الناس تحت ضغط مستمر ، يمكن أن يبقى الكورتيزول في مجرى الدم لفترة أطول، مما يزيد من الشهية ويحتمل أن يؤدي إلى تناولهم المزيد من الطعام.

السبب في السمنة علميا هو مادة الكريلين

يؤكد البروفيسور و أخصائي علم التغذية الدكتور محمد فايد أن من الأسباب الرئيسية المسببة للسمنة هو ما يعرف علميا بمادة الكريلين ghrelin.

مادة الكريلين هي هرمون يحفز الإستقلاب metabolism  في الجسم، بمعنى أن الشخص يشعر بالجوع بسرعة. إلا أنه من الممكن اللجوء إلى وصفات طبيعية كابحة لهرمون الكريلين، و بالتالي لن يشعر الشخص بالجوع لفترات طويلة.

من أهم الأطعمة الكابحة لمادة الكريلين مادة الخروب.

تتجلى الخصائص  المهمة لمادة الخروب في احتوائه على مواد كيميائية تسمى التانينات Tannins، والتي تقلل من فعالية بعض المواد (الإنزيمات) التي تساعد على الهضم. هكذا يمكن لمادة الخروب أن تساعد على فقدان الوزن، خفض نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين، وخفض مستويات الكوليسترول.

إحدى مزايا الخروب أنه غني من حيث الألياف الخشبية، الشيء الذي يجعل الجسم يشعر بالشبع بسرعة أكبر. يتميز الخروب أيضا بأنه غني بالكالسيوم و البوتاسيوم، الفوسفور و النحاس. يحتوي كذلك على سكريات خماسية لا تحتاج إلى الأنسولين. يمكن للخروب أن يعالج الإلتهابات التي تحدث على مستوى القولون.

للخروب أيضا خاصية ضبط الإختلالات الهرمونية لدى النساء نظرا لاحتوائه على الفيتوستروجينات التي تضبط المستويات الهرمونية.

البروفيسور محمد فايد يؤكد على مسألة تبني نظام غذائي صحي، سليم و متوازن بالموازاة مع تناول وصفات طبيعية تمكن من الحد والتخلص بصفة نهائية من مشاكل السمنة.

إليكم وصفة الخروب الطبيعية التي تساعد على خفض الوزن:

تؤخذ قرون الخروب ثم يتم سحقها بشكل جيد إلى حين الحصول على بودرة، و يتناول الشخص ثلاث ملاعق كبيرة من هذا المسحوق في اليوم؛ واحدة بعد الفطور، واحدة بعد الغذاء و الثالثة بعد العشاء. أو يتم استهلاك من 4 إلى 5 قرون الخروب في اليوم بدون سحقها.

شفانا و شفاكم الله القائل في محكم تنزيله:

 ( وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) الأعراف الآية 31


يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَا مَلأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنِهِ ، بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ أُكُلاتٍ يُقِمْنِ صُلْبَهُ ، فَإِنْ كَانَ لاْ مَحَالَةَ فَثُلُثٌ لِطَعامِهِ ، وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ ، وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ ) رواه الترمذي و صححه الألباني في “السلسلة الصحيحة”

وقد قالت العرب قديما : المعدة بيت الداء ، والحمية رأس الدواء .

موضوع قد يهمك أيضا: دليلك الشامل للعناية بالبشرة

الزوار بحثوا ايضا عن :

انقاص الوزن تخفيف الوزن
تخسيس الوزن رجيم
تخسيس البطن  تخسيس
رجيم الماء  تخسيس الكرش
رجيم سريع  ريجيم صحي
رجيم النقاط  طرق للتخسيس
افضل طريقة لانقاص الوزن  تخسيس الارداف
وصفات للرجيم  تخفيف الكرش
نظام غذائي لانقاص الوزن  طرق تخفيف الوزن
التخسيس السريع  وصفات تخسيس
اسرع طريقة لانقاص الوزن  خسارة الوزن
نظام غذائي للرجيم  اسرع رجيم
افضل طريقة لتخفيف الوزن

شاهد أيضاً

ما فائدة الليمون

ما فائدة الليمون ؟ 9 فوائد صحية ستذهلك

ما فائدة الليمون ؟ 9 فوائد صحية ستذهلك لعل أهم استعمال لفاكهة الليمون الحامض داخل …

الزبده صحيا جيدة أم سيئة ؟

الزبده صحيا جيدة أم سيئة ؟

الزبده صحيا جيدة أم سيئة ؟ تم إجراء الكثير من الأبحاث في السنوات الأخيرة لتقييم …

تكثيف الشعر ، تطويل الشعر : 4 وصفات طبيعية سهلة و فعالة

تكثيف الشعر ، تطويل الشعر : 4 وصفات طبيعية سهلة و فعالة

تكثيف الشعر ، تطويل الشعر : 4 وصفات طبيعية سهلة و فعالة الشعر الصحي اللامع …