الرئيسية / تطوير الذات / دعاء رمضان : مستجاب فاغتنمه
دعاء رمضان : مستجاب فاغتنمه
الدعاء في رمضان

دعاء رمضان : مستجاب فاغتنمه

دعاء رمضان : مستجاب فاغتنمه

قال تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ 

شهر رمضان درة الشهور و خير الأيام والليالي فيه تفتح أبواب الجنة و تغلق أبواب النيران. رمضان شهر الخيرات فكم تتنزل فيه من رحمات و كم تتعاظم فيه الأجور و البركات. هو شهر الرحمة و التوبة يغفر فيه المولى عز و جل لعباده و يعتق الرقاب من النار.

من أعظم كرامات هذا الشهر أنه سبحانه و تعالى اختاره لينزل فيه أعظم كتاب؛ و هو كلامه عز و جل. قال جل في علاه:

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

ها قد أقبل شهر الغنائم و الخير و البركات و الحسنات. فمن بركات هذا الشَّهر الفضيل أنَّ الدعاء مُستجابٌ فيه

لحديثِ أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم قال:

ثلاثٌ لا تُرَدُّ دعوتُهم: الصائم حتى يُفطِر، والإمامُ العادل، ودعوةُ المظلوم

فللصيام بالغ الأثر على نفس المسلم. فحين يصومُ يصير مذلول القلب ضعيف النفس مقيلا على ربه، يترُك طعامه و شَّرابه طاعةً لله تعالى و يصوم عن الشهوات استجابةً لربِّ الأرض والسَّماوات.

و قد كان السلف الصالح، رحمهم الله، يخصصون لرمضان دعوات، يدعون بها طيلة الشهر الفضيل. فى سجودهم، وأدبار الصلوات، وقبيل الإفطار، وعند الإفطار، وفى الأسحار، و ما بين الأذان و الإقامة، و في الساعة الأخيرة من يوم الجمعة، وعند دُخول الإمام إلى أنْ تنقَضِي صلاةُ الجمعة.

فيقولون:

فوالله الذى لا إله إلا هو، لا يأتى رمضان المقبل إلا وقد أعطانا الله جميع حاجاتنا!

الدعاء في رمضان: مستجاب فاغتنمه

و من آداب الدعاء:

إخلاص النيّة لله تعالى

الثَّناء على الله – تعالى – و الصلاة والسلام على رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم –

الحرص على الالتزام بآداب الدعاء من وضوءٍ واستقبالٍ للقبلة ورفع اليدين

أن يتوسَّل إلى الله بأسمائه الحسنى وصِفاته العلى،

و ألا يدعو بإثمٍ ولا قطيعة رحمٍ

الإبتعاد عن الأمور التي تمنَعُ إجابةَ الدعاء؛ ومنها: أكل الحرام كالربا أو الغش أو غيرهما

و من جوامع الأدعية المستحبة:

(اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات) رواه مسلم.

(اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار، وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر، وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم) متفق عليه.
اللهم ارزقنا علمًا نافعًا، وعملاً متقبلاً، ورزقًا طيبًا، اللهم أَجِبْ دعاءنا، وحقِّق رجاءنا، واغفر اللهم لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم: (يتعوذ من سوء القضاء، ومن درك الشقاء، ومن شماتة الأعداء، ومن جَهْد البلاء) رواه مسلم.

 

(اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك) رواه البخاري.

 

(اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، وقلب لا يخشع، ودعاء لا يُسمع، ونفس لا تشبع)، ثم يقول: (اللهم إني أعوذ بك من هؤلاء الأربع) رواه النسائي، وصححه الألباني.

 

(دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت) رواه أبو داود.

 

(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201) رواه البخاري.

 

(اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمتُ منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمتُ منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا) رواه ابن ماجه.

 

(اللهم بعلمك الغيب، وقدرتك على الخلق أحيني ما علمتَ الحياة خيراً لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيراً لي، اللهم وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك نعيماً لا ينفد، وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضاء بعد القضاء، وأسألك بَرْد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين) رواه النسائي.

 

(اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجله ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه واجله ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك، اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيراً).

موضوع قد يهمك أيضا: شهر رمضان: كيف تغير حياتك في ثلاثين يوما

الزوار بحثوا ايضا عن :

دعاء في رمضان   دعاء رمضان
اذكار الصباح   الدعاء المستجاب
اذكار الصباح والمساء   افضل دعاء
ادعية   الاذكار   اذكار   دعاء الكرب
اجمل دعاء   دعاء الصباح   دعاء
اجمل دعاء في العالم   الفرج
دعاء المساء   الاب
ادعية الصباح   ادعية مستجابة   دعاء كميل
دعاء الفرج   افضل الدعاء المستجاب
استغفار   سعد   احسن دعاء