الرئيسية / ثقافة عامة / المالديف و أسرار جديدة عن أصل ذي القرنين
المالديف و أسرار جديدة عن أصل ذي القرنين
ذو القرنين، إبن فرعون

المالديف و أسرار جديدة عن أصل ذي القرنين

المالديف و أسرار جديدة عن أصل ذي القرنين

هل كان ذو القرنين إبن فرعون؟

 

اكتشاف عظيم قام به الباحث السعودي المتميز و المُجد حمدي بن حمزة الجهني في عمله الضخم الذي يزيد عن 600 صفحة و عنوانه ” فك أسرار ذي القرنين و يأجوج و مأجوج” و الذي يتمحور حول وصوله إلي حقيقة أن ذا القرنين ليس كل الشخصيات التاريخية التي ذكرت في كتب التفسير، سواءٌ رواية عن الإسرائيليات أو عن التاريخ القديم وإنما هو أخناتون.

و إن من أقوى الأدلة على ذلك أن عاصمته التي انتقل إليها فرارا من سطوة الجنرالات و العائلة الحاكمة لأنه آمن مع زوجته و أمه المشاد بها في القران كل هذه الإشادة، و أنه كان لا يأمَن على نفسه أن يغتال بعد أن غرق والده بأمر من الله المذكور في القران و التوراة و الإنجيل، فنقل نفسه إلى أبعد نقطة ثم دبَّر، كما بين الأستاذ الباحث، سرا هجرة جماعية في سفن إلى أرض مجهولة.
وقد رسم الباحث في كتابه هذا و بتتبع دقيق للتاريخ و للنص القرآني خريطة هذه الرحلة التي انطلقت من مصر من تَل العمارنة من أقصى شمال شرق مصر و مرَّت عبر البحر الأحمر ثم المحيط الهندي مباشرة على جزر المالديف على خط الإستواء أقصى جنوب سيريلانكا، ثم مشى إلى مطلع الشمس كيريباتي بعد أن ترك الصين خلفه، شمال غربه، ثم عاد إليها عبر كوريا ثم دخل إليها إلى منطقة جانجوالتي وقف فيها على ردم يأجوج و مأجوج.

الأستاذ الباحث بذل جهدا غير عادي في تحصيل المعرفة و الإنتباه إلى دقائق القرآن في بيان حكمة أن تأتي الأخبار القرآنية التاريخية بهذا النوع من الإلغاز أحيانا. لكن أيضا هناك حقائق علمية قطعية جاء بها فمثلا فلكيا أثبت أن مغرب الشمس هو جزر المالديف و علميا أثبت أن مطلع الشمس هو جزر كيريباتي، و هذا أمر حسمت فيه الدراسات الفلكية المعاصرة اعتمادا على التطواف الحي على الأرض، و على دراسات علماء الأرض و الفلك و الأقمار الإصطناعية و التصوير الجوي صار الأمر محسوما. فآخر شعاع يغربُ في الأرض يغرب في جزر المالديف و أول شعاع يظهر في جزر كيريباتي.

المالديف
جزر المالديف

 

المالديف
جزر المالديف

العجيب أن الأستاذ الباحث وقف في القرآن الكريم على حقيقة بينت أن المقصود بأخناتون هو ابن فرعون الغريق الذي كان رفيق موسى.

جاء إلى مقطع حي من القران الكريم من سورة غافر، يبسط فيه القران الكريم مشهدا حواريا بين موسى و فرعون و شخص متطفل لا يعرف له مقام في هرمية الدولة الفرعونية، و إنما يسميه القرآن رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه، و يسميه بعد ذلك و قال الذي آمن.

و يُبدي الباحث ملاحظة قمة في الذكاء، يقول بالحساب: فرعون تكلم سطرا واحدا وهو الملك، و موسى وهو النبي تكلم سطرا واحدا، و هذا تكلم عشرة أسطر، من الذي أعطاه الحق في أن يفيض في الكلام حتى يسطو على وقت فرعون و موسى، ثم يقول كلاما مخالفا لعقيدة فرعون و غاية في الجرأة في تأكيد و تأييد ما قاله موسى فمن هذا الذي هو مُدلّل إلى هذه الدرجة أن يقول هذا الكلام ثم لا يعقب القرآن بشيء أنه مُنع أو قُمع أو خاف.

«وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَىٰ وَلْيَدْعُ رَبَّهُ ۖ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ (26) وَقَالَ مُوسَىٰ إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُم مِّن كُلِّ مُتَكَبِّرٍ لَّا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ (27) وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ ۖ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ ۖ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ (28) يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِن جَاءَنَا ۚ قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَىٰ وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ (29) وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُم مِّثْلَ يَوْمِ الْأَحْزَابِ (30) مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ ۚ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ (31) وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ (32) يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُم مِّنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ ۗ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (33) وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ (34) الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ ۖ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ (35

و بعد هذا الكلام الطويل وهذه المعاني الجريئة، و هذا الهجوم على فرعون و عقيدته الفاسدة و تألهه من دون الله يأتي ردُّ فرعون غير معاقب و لا قامع له إلى هامان قائلا “يا هامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب”.

يقف الأستاذ الباحث وقفة غير عادية لم يقفها أي مفسر و لا متأمل في كتاب الله قائلا من هذا الذي يملك كل هذه السلطة، لن يكون إلا بن الملك ولي العهد، لن يكون إلا الشخص الذي بلغ الدلال به أن يتجرأ فيقول هذا الكلام دون أن يحرق أو يقطع أو تهشم أسنانه عند الجملة الأولى.

و من الهيبة أن يتكلم النبي المرسل بكلام موجز، ومن سطوة المجلس أن يتكلم الحاكم المُتأله بكلام موجز، ثم يستفيض متدفقا هذا الذي يقول كلاما لن يقبله منه أحد و لن يرضاه إلا موسى وحده.

و يأتي الباحث بقرائن أخرى تبين أن المتحدث هو ابن فرعون ولي العهد، و أنه كان لفرعون أربع بنات فقط و لهذا لم يقتله لأنه ليس لديه خلف إلا هو؛ بناته الأربع تزوجن بجنرالات من كبار الضُّباط فلهذا خاف الولد على نفسه بعد غرق أبيه و خلى له الجو فانتقل إلى هذه العاصمة لأنه يبدو أنهم أعدوا العدة للهجوم و القضاء عليه لمَّا أعلن دين الله.

طبعا تبقى شبهة صغيرة أن إسم أخناتون ارتبط برمز إسمه الشمس، فالباحث بين أنه لم يكن يعبد الشمس إنما كان يقول اعبدوا الذي خلق هذه الشمس، اعبدوا إله هذه الشمس، و اختصارا صارت اعبدوا الشمس، و أن رمز الشمس كان يشير إلى عظمة خلق الله الدالة على عظمة الخالق نفسه.

يستفيض الأستاذ حمدي فيأتي بخرائط و يأتي بصور لتفصيل التصوير البركاني لجزر المالديف ليبين كيف أن هذه الجزر فعلا ينطبق عليها وصف أن الله لم يجعل بينه و بينها سترا؛ أن الشمس تغرب في عين حمئة و بيَّن أن كيف فوهات البراكين تمتلئ بالنار و أن الشمس تغيب فيها كأنها نزلت فيها.

جاء إلى جزر كيريباتي، ووجد أيضا أنها أيضا جزر بركانية و لكنها مسطحة و قريبة من البحرو لم يجعل بينها و بين الشمس سترا الذي هو الجبال إذا غربت تحجبها.

بذل الباحث جهدا غيرعادي في تقريب احتمال أن يكون ذو القرنين هو أخناتون، و أن يكون مغرب الشمس هو جزر المالديف و مطلعها هو جزر كيريباتي.

كتابه هذا يتضمن على الأقل ألف معلومة، و يتضمن على الأقل مائتي حقيقة علمية صارمة. يتضمن أيضا رواية تقريبية احتمالية لكنها أقوى من كل الروايات الأخرى التي رجَّحت أن يكون مناطُ حديث القرآن هو عن هاته المنطقة و عن هذا المسار و عن هذا الرجل.

يكفي إلى أنه نبَّه إلى شيء عجيب جدا، لو كانت القصة القرآنية قصة افتراضية و حاشاها، لكان الإنسان عندما يبدأ في حكاية قصة غير واقعية يُرتِّبها كما تترتب في الذهن. يأتي على بال القارئ الشروق قبل الغروب؛ لو كانت قصة افتراضية لقال اتبع سببا حتى إذا بلغ مشرق الشمس. ثم بعد ذلك بلغ مغرب الشمس، لأن الإنسان عندما يبدأ في الإفتراض يَمتاحُ من عقله، و العقل هكذا يتنظم.

أما لأن الجغرافيا تفرض نفسها لأنه انطلق من الغرب و ليس من الشرق، و لأنه اصطدم بجزر المالديف أولا ثم بعد ذلك بجزر كيريباتي، فإنه بدأ بمغرب الشمس ثم بمشرقها الشيء الذي يدُل على أنها ليست قصة افتراضية تنتظم كما يُنَظم العقل المعلومات إذا كانت القصة تخيلية، و إنما قصة حقيقية تنتظم كما تنتظم الأماكن في الجغرافيا، و الله تعالى أعلم.

 

موضوع قد يهمك أيضا : شهر رمضان طريق النجاح : كيف تغير حياتك في 30 يوما

شاهد أيضاً

هل تعلم أن كثرة الضحك حرفيا تميت القلب ؟

هل تعلم أن كثرة الضحك حرفيا تميت القلب ؟

هل تعلم أن كثرة الضحك حرفيا تميت القلب ؟ عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ …

حكم وامثال و كلام من ذهب

15 من حكم وامثال و كلام من ذهب

حكم وامثال و كلام من ذهب قال زهير بن أبي سلمى ثلاثٌ يعزُ الصبرُ عِندَ …

حالات واتساب متنوعة ، حالات للواتس اب رائعة ، حالات واتس اب جديدة و متجددة

حالات واتساب ، حالات للواتس اب رائعة ، حالات واتس اب جديدة و متجددة معاني …